مرکز ابلاغ

بريد الإمارات يصدر طوابع تذكارية للشعار الجديد لأصحاب الهمم بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع
20 FEB 2020

بريد الإمارات يصدر طوابع تذكارية للشعار الجديد لأصحاب الهمم بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 20 فبراير 2020: أعلن "بريد الإمارات" عن إصدار مجموعة طوابع تذكارية مميزة، ترويجاً لتصميم الشعار الجديد لأصحاب الهمم الذي أطلقته وزارة تنمية المجتمع مؤخراً ليتماشى مع الفكرة والرؤية الجديدة لأصحاب الهمم، بما يعزز اندماجهم في محيط مجتمعهم باعتبارهم أفراداً فاعلين ومنتجين.

ويصدر بريد الإمارات بالتعاون مع وزارة تنمية المجتمع، 50 ألف طابع تذكاري، ستتوفر ابتداءً من 20 فبراير الجاري في المراكز الرئيسية لسعادة المتعاملين التابعة لبريد الإمارات، إضافة إلى 1000 مغلف لليوم الأول للإصدار.

ويأتي تصميم الشعار الجديد تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، خلال إطلاق سموه السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم والرامية إلى تعزيز فرص دمج أصحاب الهمم في مختلف الأنشطة الحياتية والمجتمعية، حيث يحقق الشعار الجديد انتقالاً نحو الاستقلالية، بتصميمه الخالي من الحواف الحادة تعبيراً عن المرونة التي يتمتع بها أصحاب الهمم كأفراد فاعلين ومتحركين ومشاركين في مجتمعهم، عكس الشعار القديم الذي اتسم تصميمه بالسكون والاتكالية.

وبهذه المناسبة، أكد سعادة ناصر إسماعيل الوكيل المساعد لشؤون الرعاية الاجتماعية بوزارة تنمية المجتمع، أهمية التعاون مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة لإيجاد واقع أفضل يخدم أصحاب الهمم من منظور الرؤية الحكومية والتطلعات التطويرية التي تتبناها وزارة تنمية المجتمع لخدمة هذه الفئة وتحقيق الدمج والتمكين الفعلي لها في المجتمع، مثمناً في هذا السياق؛ جهود بريد الإمارات ودوره في مواكبة التوجهات الوطنية، ومشاركته الجهود الرامية إلى تحقيق التطلعات وتأكيد المكانة المرموقة التي تتمتع بها دولة الإمارات على الساحة الدولية فيما يتعلق بتأكيد وحماية وإعلاء حقوق أصحاب الهمم، وبذل الجهود الكفيلة بتحقيق التمكين ودفعهم للانخراط في المجتمع باستقلاليتهم الكاملة.

وقال سعادته: إن دولة الإمارات تسير بخطى واثقة للارتقاء بمعايير رعاية وتمكين أصحاب الهمم، وتقف في طليعة الدول التي راعت حقوقهم وحققت لهم الدمج المجتمعي، بعد منحهم بالأدوات التي تكفل لهم جودة حياة أفضل، وذلك نهج عمل الوزارة بالشراكة والتعاون مع مختلف فئات ومؤسسات المجتمع، على اعتبار أن أصحاب الهمم، مسؤولية وطنية ومجتمعية ذات أولوية مستدامة.

وتكمن أهمية الشعار الجديد في تبسيط الخدمات والمعلومات لأصحاب الهمم، حيث يمكن استخدامه في الأماكن والجهات التي تقدم خدمات أو تسهيلات لأصحاب الهمم، الأمر الذي من شأنه تيسير الخدمات المناسبة بحسب نوع الإعاقة، إذ يمكن استخدامه في أماكن مختلفة تدل على هذه الخدمات مثل مراكز وأندية وجمعيات أصحاب الهمم، الفنادق، الحدائق، المطاعم، المقاهي، المطارات، المواقف، وسائل النقل، المرافق الترفيهية والثقافية والاجتماعية الأخرى.

بدوره؛ أكد سعادة عبد الله محمد الأشرم الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالوكالة، أن دولة الإمارات قطعت شوطاً طويلاً في سعيها نحو تحقيق الدمج الكامل وتمكين وتأهيل أصحاب الهمم ليكونوا شركاء في مسيرة التنمية وعنصراً فاعلاً في المجتمع، وتحقيق التغيير الإيجابي على حياتهم، من خلال تعزيز السياسات الهادفة إلى تكريس مفهوم المجتمع الدامج الخالي من الحواجز والذي يضمن التمكين والحياة الكريمة لهم في مختلف المجالات.

وقال سعادة الأشرم: "يبرز الشعار الجديد لأصحاب الهمم توجهات دولة الإمارات ورؤيتها للارتقاء بالمعايير اللازمة لتحقيق الدمج الكامل لأصحاب الهمم، ويجسد إيمانها بقدراتهم وحرصها على حصولهم على فرصهم الكاملة والعادلة والتي تمكنهم من تحقيق كامل إمكاناتهم، ومن هذا المنطلق يفخر "بريد الإمارات" بإصدار هذا الطابع التذكاري، وتأكيد دوره الحيوي في دعم الرؤى والتوجهات الوطنية".


لائیو چیٹ