المركز الإعلامي

16 JAN 2018

بريد الإمارات تقدم جولات تعليمية تفاعلية لطلاب المدرسة الفرنسية الدولية

تنظم بريد الإمارات رحلات ميدانية لأكثر من 155 طالباً من المدرسة الفرنسية الدولية جورج بومبيدو الابتدائية خلال شهر يناير كجزء من برامجها التوعوية ومسؤوليتها المجتمعية ، ورحبت بريد الإمارات بالدفعة الأولى من الطلاب المكونة من 26 تلميذاً في سن السادسة التواقين للتعرف على رحلة الرسالة عبر البريد.

يأتي الطلاب الى مكتب البريد وهم يحملون رسائل مكتوبة مسبقا وبطاقات معايدة موجهة إلى أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء المقیمین في عدة وجهات تشمل كل من فرنسا ولبنان وتونس ومصر واستراليا وتايلاند على سبيل المثال.

فتبدأ الجولة بزيارة مكتب بريد الرمول لشراء الطوابع ووضعها على الرسائل المغلفة، ثم يضع الطلاب رسائلهم في صندوق البريد الموجود عند المدخل.

وتستمر الجولة التفاعلية ليساعد الطلاب في تفريغ الرسائل من صندوق البريد إلى حقيبة البريد المخصصة وتوصيلها إلى مركز الفرز، حيث يتم فرز المظاريف أولا يدويا وفقا للحجم ثم فرزها من قبل أفضل ما توصلت اليه التكنولوجيا من آلات ذكية للفرز الإلكتروني التي تفحص العناوين وترتب الرسائل في الخزائن الإلكترونية التي تخص كل الوجهة، ويمكن لهذا الجهاز الذكي يمكن فرز ما يقارب 35000 رسالة في الساعة. ويكمل الطلاب بقية الزيارة ليتابعوا نقل الرسائل في البريد السريعوالتعرف على المركبات وآلية توصيل رسائلهم الى الوجهات المقصودة في الدول المشاركة في الاتحاد البريدي العالمي.

وقال عبيد محمد القطامي المدير التنفيذي التجاري بالوكالة في مجموعة بريد الإمارات: "تأتي هذه الزيارات والجولات الميدانية لطلاب المدارس بهدف التعريف بأهمية دور العمليات البريدية في تواصل الأفراد والمجتمعات المختلفة عبر العالم، فهي تقرب المسافات بين الشعوب والحضارات."

وأضاف القطامي:"إنه لمن دواعي سرورنا أن نشارك في تنظيم الجولات لتحفيز الطلاب وتعريفهم بالطرق التيتطور بها البريد على مر التاريخ ومساهمته في تقدم الأمم".


شارك برأيك
X

زاوية التصويت


كيف تقيم/تقيمين خدمات التوصيل السريع الإلكترونية التي نقدمها للأفراد والمؤسسات (محلياً ودولياً)؟

اضغط هنا أرشيف الاستطلاع
صوت المتعامل
دردشة مباشرة