المركز الإعلامي

20 MAR 2017

"بريد الإمارات" تصدر مجموعة طوابع تذكارية تحمل رموز البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية

أصدرت مجموعة بريد الإمارات، اليوم، مجموعة طوابع تذكارية تضمنت الرموز الثمانية التي يشتمل عليها شعار البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، الشمس، وعلم الإمارات، والوجه المبتسم، والزهرة، والعائلة والأصدقاء، والبحر، والنخلة، والغيمة وقطرات المطر.

وأشادت معالي عهود بنت خلفان الرومي وزيرة الدولة للسعادة بمبادرة مجموعة بريد الإمارات إلى إصدار الطوابع التذكارية، ما يجسد توجهات حكومة دولة الإمارات، في ترسيخ السعادة والإيجابية ثقافة عمل وأسلوب حياة في مجتمع دولة الإمارات.

وقالت الرومي إن مثل هذه المبادرات الخلاقة تعزز التواصل بين الناس وتعمم قيم السعادة والإيجابية وتدعم جهود تحويل الجهات الحكومية إلى جهات سعادة بسياساتها وبرامجها وبيئة العمل فيها، عبر تقديم خدمات تحقق سعادة المتعاملين وصولا لتحقيق سعادة المجتمع وهو الدور الأساسي لعمل الحكومة.

وقد أصدرت مجموعة بريد الإمارات الطوابع التذكارية بالتزامن مع الاحتفالات باليوم الدولي للسعادة الذي يصادف يوم 20 مارس من كل عام، خلال فعالية احتفالية نظمها البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية ومجموعة بريد الإمارات، في الردهة الرئيسية لبرج المكاتب في أبراج الإمارات، حيث تم توزيع البطاقات البريدية والطوابع على الموظفين وزوار البرج، وتخصيص صندوق بريد وضع فيه المشاركون في الفعالية رسائل لأحبائهم وأصدقائهم في الإمارات وحول العالم، والتي سيعمل "بريد الإمارات" على إيصالها.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالوكالة سعادة عبد الله محمد الأشرم يأتي اصدار مجموعة طوابع "السعادة والإيجابية " تماشيا مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن "السعادة والإيجابية" واستجابة للمبادرات الحكومية الخاصة لإطلاق وتبني المبادرات والمشاريع والسياسات لتحقيق السعادة والإيجابية في المجتمع، وذلك ضمن عدد من المبادرات التي تقدمها المجموعة، واستمد فكرة التصميم من شعار البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية الذي تم تصميمه من خلال مبادرة "السعادة والإيجابية في عيون أطفال الإمارات".

وأضاف تسعى مجموعة بريد الإمارات إلى نشر مفاهيم السعادة والإيجابية محليا وعالمياً، وذلك عبر إصدار طوابع بريدية تذكارية توثق دور البرنامج الوطني للسعادة والإيجابية، على اعتبار أن الطوابع البريدية وسيلة من وسائل الاتصال الإعلامي والثقافي التي تصل إلى مختلف دول وشعوب العالم، ما يعطيها انتشاراً واسعاً ورسالة تاريخية تتناقلها الشعوب والحضارات.

وأوضح الأشرم بأن هذا الاصدار المميز لمجموعة بريد الإمارات من الطوابع التذكارية جاء في 8 تصاميم ترمز الى "السعادة والإيجابية في عيون أطفال الإمارات،إضافة الى بطاقة تذكارية وبطاقة تهنئة بريدية.

- انتهى -


شارك برأيك
X

زاوية التصويت


كيف تقيم/تقيمين خدمات التوصيل السريع الإلكترونية التي نقدمها للأفراد والمؤسسات (محلياً ودولياً)؟

اضغط هنا أرشيف الاستطلاع
صوت المتعامل
دردشة مباشرة