المركز الإعلامي

05 JAN 2016

مجموعة بريد الإمارات تختتم حملة "توفير الطاقة"

اختتمت مجموعة بريد الإمارات بنجاح حملة "توفير الطاقة" والتي تركز على التوعية لخفض استهلاك الكهرباء في مكتبها الرئيسي وكافة مكاتب البريد المنتشرة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة.

شارك عدد من موظفون في المكتب الرئيسي في دبي وجميع المنافذ البريدية في دولة الإمارات العربية المتحدة في الحملة التوعوية المجتمعية والتي استمرت لمدة عدت شهور وذلك بتطوع موظفين المجموعة بتثبيت ملصقات مصممة خصيصاً فوق مفاتيح الإنارة في كل الإدارات والأقسام في المجموعة و المكاتب البريدية والتي تحث الموظفين على إطفاء الأنوار عند عدم الحاجة إليها والتي كانت نتائجها ايجابيه لرفع الوعي المجتمعي في الاستغلال و الحفاظ على المصادر الطاقة وبناء بيئة صحية.

وبهذا الصدد، قال المدير التنفيذي التجاري في مجموعة بريد الإمارات السيد إبراهيم بن كرم: "تلتزم مجموعة بريد الإمارات بقوة بالحملات المجتمعية التي تعزز الحفاظ على البيئة بمختلف الوسائل، التي من بينها ترشيد استهلاك الطاقة عن طريق إطفاء الأنوار عند عدم الحاجة إليها، وضبط درجة تكييف الهواء على المستوى الموصى به. ونحن نثني على الموظفين لمشاركتهم التطوعية في هذه الحملة الهامة التي ساهمت في خفض كبير في استهلاك الكهرباء في جميع مكاتب ومنشآت المجموعة ".

انطلقت الحملة بمبادرة من إدارة الاتصال المؤسسي في مجموعة بريد الإمارات لأول مرة في المكتب الرئيسي في أم الرمول، دبي، وامتدت تدريجيا إلى مكاتب البريد في جميع المناطق البريدية الست. وقد قام مدراء المناطق البريدية بالتنسيق مع مختلف مكاتب البريد لتنفيذ الحملة بشكل فعال.

شارك الموظفون في جميع مكاتب مجموعة بريد الإمارات بتثبيت ملصقات فوق مفاتيح الإنارة الكهربائية تحمل شعار "الرجاء الإطفاء عند عدم الحاجة". وقد وضعت الالاف من هذه الملصقات في جميع مباني ومكاتب مجموعة بريد الإمارات، ضمن رسالة واضحة مفادها أن إطفاء الأنوار ليس فقط يوفر استهلاك الطاقة ولكن يساعد في تقليل الأضرار البيئية.

تشجع مجموعة بريد الإمارات موظفيها على المشاركة بنشاط في مبادرات المسؤولية المجتمعية التي تم تصميمها لتقديم المساعدة للمجتمع. ويتم تشجيع الموظفين أيضاً للتطوع في الأنشطة الإنسانية والمجتمعية المختلفة التي تقام على مدار السنة في مختلف مواقع مجموعة بريد الإمارات المنتشرة في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة.

-انتهى-


شارك برأيك
X

زاوية التصويت


كيف تقيم/تقيمين خدمات التوصيل السريع الإلكترونية التي نقدمها للأفراد والمؤسسات (محلياً ودولياً)؟

اضغط هنا أرشيف الاستطلاع
صوت المتعامل
دردشة مباشرة