المركز الإعلامي

25 OCT 2015

حملة "حُماة العَلَمْ" في مكتب البريد المركزي بالشارقة تحظى باستجابة جيدة

.

حظيت حملة 'حُماة العَلَمْ " التي أطلقتها مؤسسة وطني الإمارات باستجابة جيدة في مكتب البريد المركزي بالشارقة منذ بدأت يوم 27 سبتمبر، مع قيام العديد من الزائرين باستبدال الأعلام القديمة أو التالفة في كشك خاص داخل مكتب البريد.

يجدر بالإشارة إلى أن مكاتب بريد الشارقة والتي تدعم الحملة بالشراكة مع وطني من خلال توزيع الأعلام والكتيبات. ويقوم موظفو مجموعة بريد الإمارات بتوفير المعلومات عن الحملة للعملاء، وكذلك استلام الأعلام المستعملة والتالفة من أفراد الجمهور ومنحهم أعلاماً جديدة بدلاً منها.

وبهذه المناسبة، قال المدير التنفيذي التجاري لمجموعة بريد الإمارات السيد ابراهيم بن كرم: "يسر مجموعة بريد الإمارات دعم حملة "حُماة العَلَمْ" للعام الثاني على التوالي من خلال أكشاك وطني الخاصة التي أُنشئت في جميع مكاتب البريد الرئيسية. ونحن ندعم تماماً جهود وطني لتعزيز ثقافة احترام علم الإمارات كرمز وطني، والتأكد من وعي المؤسسات العامة والخاصة والمواطنين والمقيمين بالطرق الصحيحة للتعامل مع العلم واستخدامه".

وقالت فاطمة علي عبدالله، وهي مواطنة إماراتية استلمت علمين جديدين: "إنها حملة رائعة سوف تعلمنا كيفية تكريم واحترام العلم. أخذت علمين جديدين من مكتب البريد: واحد لبيتي وآخر كبير لمدرستي. وأعتقد أن هذه فكرة رائعة، سوف تعزز ولائي لبلادي الحبيبة ".

وقال مدير مكتب البريد المركزي بالشارقة أن هناك حماساً كبيراً بين كل من الإماراتيين والوافدين لطرح الأسئلة حول الحملة ومعرفة كيفية استبدال الأعلام القديمة بأخرى جديدة. وكشف المدير أيضاً أنه قد تم الاتصال بالمدارس في المنطقة المجاورة لإحضار الطلاب لكي يطلعوا على حملة "حُماة العَلَمْ" ، وأن الاستجابة كانت جيدة.

تُعتبر حملة حُماة العَلَمْ واحدة من المبادرات التي وافق عليها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم دبي لنشر ثقافة احترام العلم الوطني.

وتسعى الحملة أيضا إلى توعية الرأي العام بضرورة حماية قدسية العلم عن طريق ضمان أن تكون الأعلام المستخدمة في حالة جيدة ونظيفة. ولتحقيق هذه الغاية، يقوم المتطوعون من مجموعة بريد الإمارات بتثقيف المجتمع حول كيفية التخلص من الأعلام البالية أو التالفة في مكاتب البريد المختلفة، واستبدالها بأخرى جديدة. وسوف تستمر الحملة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة حتى 31 أكتوبر.


شارك برأيك
X

زاوية التصويت


كيف تقيم/تقيمين خدمات التوصيل السريع الإلكترونية التي نقدمها للأفراد والمؤسسات (محلياً ودولياً)؟

اضغط هنا أرشيف الاستطلاع
صوت المتعامل
دردشة مباشرة