المركز الإعلامي

14 JUL 2019

مركز «محمد بن راشد للفضاء» يطلق مسابقة "أرسل إلى الفضاء"

في إطار سعي المركز لإشراك كافة فئات المجتمع في مبادراته وبرامجه ومنها برنامج الإمارات لرواد الفضاء، أطلق مركز محمد بن راشد للفضاء، بالتعاون مع بريد الإمارات، مسابقة "أرسل إلى الفضاء"، والتي تهدف إلى المشاركة بأشعار أوقصص أو رسومات سيصطحب أفضلها رائد الفضاء هزاع المنصوري معه، في مَهمة الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية، في 25 سبتمبر المقبل، وسيتم عرضها على متن المحطة.

وأوضح مركز محمد بن راشد للفضاء، أن "المسابقة مفتوحة لجميع الأعمار والجنسيات، وكافة فئات المجتمع، حيث سيتم قبول المشاركات حتى موعد أقصاه السبت 27 يوليو الجاري"، مضيفا أنه "سيتم اختيار الأفضل من كل فئة: الشعر والقصص والرسم".

ويشترط للمشاركة في مسابقة "أرسل إلى الفضاء"، أن تكون المشاركة متعلقة بمجال الفضاء، وألا تتجاوز القصيدة 20 بيتاً، والقصة لا تتجاوز الألف كلمة باللغة العربية أو الإنجليزية، وأن تكون الرسمة على ورقة A4 أي بحجم 21x29.7 cm،وأن تكون المشاركة جديدة ولم يسبق الاشتراك بها في أي مسابقات أخرى.

ودعا مركز محمد بن راشد للفضاء، الراغبين بالمشاركة في المسابقة لإرسال مشاركاتهم إلى: "ص.ب. 250919، دبي- الامارات العربية المتحدة" والذي يوافق رقمه تاريخ مهمة الانطلاق إلى محطة الفضاء الدولية في 25 سبتمبر 2019، مشددا على ضرورة "كتابة اسم المشارك، ورقم الهاتف، ورقم صندوق البريد، والإمارة على المغلف المرسل". كما فتح المركز المجال للمشاركات من العالم عن طريق البريد الالكتروني competitions@mbrsc.ae.

وسيقوم بريد الإمارات، باستقبال وفرز المشاركات الورقية وترشيح أفضل الأعمال وإرسالها إلى مركز محمد بن راشد للفضاء؛ حيث سيعمل على مراجعتها واختيار المشاركات التي سيصطحبها هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي عربي إلى محطة الفضاء الدولية، خلال رحلته، ومن ثم سيعرضها أثناء وجوده داخل محطة الفضاء.

وقال سعادة يوسف حمد الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، "تهدف المبادرة إلى إشراك جميع أطياف المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة ومن المنطقة العربية والعالم بمشاريع المركز وتحديداً في برنامج الإمارات لرواد الفضاء، خاصة أنها فرصة كبيرة جداً لأصحاب القدرات الابداعية أن يرسلوا لوحاتهم الفنية، أو قصصهم أو أشعارهم إلى الفضاء في سابقة تاريخية في الوطن العربي."

وأضاف "الشيباني"، "أن القيادة الرشيدة تعمل دائما على دعم المبدعين والموهوبين بجميع الإمكانات والمقومات اللازمة لتطوير الابتكار والإبداع لديهم، إضافة إلى توفير بيئة محفزة تفتح لهم نوافذ جديدة على مختلف القطاعات، نأمل أن تكون هذه المسابقة منارة إلهام لأجيال طموحة ومبدعة تؤمن أن حدود ابداعاتها لا يحدّها كوكب الأرض."

وأكد "الشيباني"، أن "كل المبادرات التي أطلقها مركز محمد بن راشد للفضاء، وشملت مختلف فئات المجتمع بالإمارات، خلال الفترات الماضية، شهدت مشاركات واسعة، أبدى- خلالها- الجميع حماسهم وفخرهم للمشاركة وتوقّع أن تحظى هذه المسابقة بإقبال كبير كونها متاحة للمشاركات من الوطن العربي ومن العالم".

ومن جانبه، ثمّن سعادة عبد الله محمد الأشرم الرئيس التنفيذي لمجموعة بريد الإمارات بالوكالة، مبادرة مركز محمد بن راشد للفضاء، وأهدافها الرامية إلى تحفيز الأجيال المقبلة على الاهتمام بالفضاء وعلومه، مؤكداً سعادته على حرص بريد الإمارات على دعم كافة المبادرات الوطنية القادرة على تعزيز مفاهيم الابتكار والإبداع في المجتمع وبما يسهم في خلق البيئة المواتية لإنشاء جيل مبتكر قادر على استشراف المستقبل ومواكبة المتغيرات، وبما يتماشى مع الرؤية الثاقبة لقيادتنا الرشيدة، واستراتيجية بريد الإمارات التي تستهدف تعزيز الابتكار والتحول الرقمي والتقدم التكنولوجي في دولة الإمارات.

وقال الأشرم: "نفخر بتعاوننا مع مركز محمد بن راشد للفضاء في هذه المبادرة وفتح المجال أمام أبناء الوطن ليكونوا جزءاً من هذه اللحظة التاريخية في مسيرة دولتنا والمتمثلة في إرسال أول رائد فضاء إماراتي وعربي إلى محطة الفضاء الدولية، وبدورنا نحث أبنائنا على المشاركة والتعبير عن فخرهم واعتزازهم بهذا الإنجاز الجديد الذي يشكل نقلة نوعية في طموحاتنا وتطلعاتنا، وتؤكد الدور المحوري الذي باتت تلعبه دولة الإمارات ومؤسساتها في قطاع الفضاء العالمي".

ومن جانبه، قال المهندس سالم حميد المري، مساعد المدير العام للشؤون العلمية والتقنية ومدير برنامج الإمارات لروّاد الفضاء في مركز محمد بن راشد للفضاء، "لعلّ أبرز جانب انساني لصناعة الفضاء هو الرحلات المأهولة والتي يهدف برنامج الإمارات لرواد الفضاء إلى إعداد كوادر وطنية قادرة على المشاركة بها. لهذا أطلقنا هذه المسابقة لجميع الأعمار والفئات والخلفيات الثقافية والجنسيات من الوطن العربي وأبعد لأنها تحاكي جوانب انسانية عدة وتحديداً المواهب الفنية التي تعبّرعن أفكار ومشاعر جميلة عن طريق الرسم أو الشعر أو القصة."

لمزيد من المعلومات حول المشاركة، يرجى زيارة الموقع www.mbrsc.ae/sendtospace

يذكر أن برنامج الإمارات لرواد الفضاء، يحظى بدعم مباشر من صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذراع التمويلي للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، ويُعتبر هذا الصندوق، الذي أطلق في عام 2007، الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط، ويهدف إلى دعم جهود البحث والتطوير في قطاع الاتصالات في الدولة، وإثراء ودعم وتطوير الخدمات التقنية وتعزيز اندماج الدولة في الاقتصاد العالمي.


شارك برأيك
صوت المتعامل
دردشة مباشرة